مصدر بمصلحة رصد الزلازل: ما راج بخصوص إمكانية حدوث زلزال مدمر في تونس إشاعات لا سند علمي لها

3065

أفاد مصدر بمصلحة رصد الزلازل لتي أن أن، بأن ما ذكره مؤخرا خبير طاقي بخصوص احتمال حدوث زلزال مدمر بناء على ما استنتجه من ظاهرة بمنطقة المتبسطة بالقيروان عار من الصحة ولا يستند إلى أي سند علمي.

وقال ذات المصدر إن غاز الرادون الذي تحدث عنه الخبير ويعتمد في رصد النشاط الزلزالي وفق تعبيره هو غاز لا رائحة له ولا لون، في حين أن الغاز الصادر من منطقة المتبسطة له رائحة كريهة ولون حيث تسرّب من الأرض في شكل دخان، مضيفا أن غاز الرادون لا يعد مؤشرا على إمكانية حدوث زلازل لأنه لم يتم التحقق من ذلك علميا ومازال طور الأبحاث.

كما اعتبر المصدر أن تونس لا تعتبر منطقة نشاط زلزالي باعتبار بعدها عن نقاط التقاء الصفائح التكتونية الكبرى في العالم،  ونفى أيضا وجود أي عمليات حفر وتنقيب عن غاز الشيست.

يذكر أن الوكالة الوطنية لحماية المحيط قد ذكرت إثر اندلاع حريق يوم 14 ماي 2018 بالمنطقة الرطبة بالمتبسطة من ولاية القيروان،  أن المعاينات بينت أن اندلاع الحريق ناتج عن طبيعة الأرض المكونة للموقع والتي تحتوي على تربة عضوية متكوّنة من رواسب وأعشاب وبقايا قصب وباعتبار أنّ الموقع متواجد بمجرى مياهtourbière) (، فقد ساهم ذلك في تكون غاز البيوغاز عند احتراقه أدى إلى انبعاث روائح كريهة وعدة غازات. مضيفة أنه قد تمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع الحماية المدنية من خلال إخماد الحريق بصفة نهائية وعزل مكان الحادث.