انطلاق قافلة طبية جراحية إلى قطاع غزة بعد أسبوعين

40

من المنتظر أن تتوجه انطلاقا من تونس خلال أسبوعين قافلة طبية جراحية موجهة إلى مستشفيات غزة.
وأفادت منسقة القافلة مريم الدابي بأنه قد انعقد اليوم اجتماع بسفارة فلسطين مع السفير الفلسطيني بتونس هايل الفاهوم ومساعده عمر الدقة، بحضور الدكتور عماد الدين الشريف ممثلا عن الأطباء الطرف الثاني المنظم للقافلة، وجرى الاتفاق بخصوص توجيه القافلة التي أطلق عليها اسم “أسماء عمر” نسبة لشابة تونسية مناصرة للقضية الفلسطينية توفيت بمرض خبيث، على توجيه الأدوية والمستلزمات الطبية في غضون أسبوعين بدءا من اليوم.
ومن تونس سيتم تجميع معدات جراحية لأقسام العمليات بمستشفيات القطاع التي تعاني نقصا حادا في الأدوية والمعدات أمام كثافة الخدمات التي تقدمها، بينما سيتم اقتناء الأدوية من مصر، وتعبر القافلة معبر رفح في اتجاه قطاع غزة بعد التنسيق مع السلطات المصرية.

ومن المنتظر أن يتولى المشاركون في القافلة إجراء عمليات جراحية للمصابين في قطاع غزة.
ودعت مريم الأدبي التونسيين إلى دعم القافلة.