اغتيل برصاص مجهولين في ماليزيا..حماس تنعى المهندس “البطش”: تميز بإبداعه العلمي والعمل من أجل القضية الفلسطينية

17

نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” شهيدها المهندس فادي البطش الذي اغتيل فجر اليوم السبت في العاصمة الماليزية كوالالمبور على أيدي مجهولين .

وقالت الحركة في بيانها، إن الشهيد الدكتور المهندس البطش كان “ابنًا من أبنائها البررة، وفارسًا من فرسانها، وعالمًا من علماء فلسطين الشباب، وحافظًا لكتاب الله، من بلدة جباليا المجاهدة.”

وأشارت إلى أن الشهيد تميز بتفوقه وإبداعه العلمي، وله إسهامات مهمة ومشاركات في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة.

ونوهت حماس أن الشهيد كان نموذجًا في الدعوة إلى الله، والعمل من أجل القضية الفلسطينية.

وحمل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الموساد الإسرائيلي مسؤولية اغتيال العالم الفلسطيني .

واغتال مجهولون في العاصمة الماليزية كوالالمبور، فجر اليوم السبت، الدكتور المهندس فادي البطش من جباليا شمال قطاع غزة، ونقلت مصادر فلسطينية عن قائد الشرطة الماليزية قوله إن شخصين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا 10 رصاصات على البطش في تمام الساعة السادسة صباحاً، وإحدى الرصاصات أصابت رأسه بشكل مباشر فيما أصيب جسده بوابل من النيران مما أدى إلى وفاته على الفور، والشرطة باشرت التحقيق.
وحسب المصادر، فقد كان يعمل البطش محاضراً جامعياً في جامعة خاصة، كما أنه إمام لمسجد العباس، ويعمل مع جمعية My Care الخيرية في ماليزيا والتي تتفرع عنها عدة جمعيات خيرية وإنسانية مثل جمعية الأقصى الشريف، وجمعية i4Syria الخيرية.
وكان البطش يعمل موظفاً في سلطة الطاقة بغزة قبل سفره إلى ماليزيا، وهو بارع جداً في مجال دراسته هندسة الكهرباء، وتخرج من الجامعة بدرجة امتياز، ونال جائزة أفضل باحث عربي في منحة الخزانة الماليزية.