سليانة: اكتشاف قرية تعود إلى الفترة النوميدية بسيدي سعيد من معتمدية برقو

في إطار التدخلات الميدانية للمعهد الوطني للتراث و إثر حفريات إستعجالية  في بعض المواقع الأثرية المتاخمة لمشروع مضاعفة الطريق الوطنية عدد 04  بولاية سليانة من كشف وإبراز قرية تعود الى الفترة النوميدية بسيدي سعيد.
و يتمثل الإكتشاف في قرية محصنة تعود الي الفترة التي تسبق الحضور الروماني تتكون من سور  ذو تحصينات دفاعية سميكة و نواتات سكنية و مبني عقائدي  حسب المعطيات الأولية للحفريات. وهي المرة الأولى التي تنجز فيها حفريات تهتم بالسكن النوميدي (نمط سكني محصن  في أعالي الهضاب ) وقعت دراسته و توثيقه سابقا بالمسح الأثري فقط خاصة من قبل الباحثة المرحومة نايدي فرشيو.
أغلب اللقي الأثرية من الخزف اليدوي ويعود تاريخه إلى الفترة النوميدية الوسيطة (القرن الرابع و الثالث قبل ميلاد المسيح)