الجبهة الشعبية تقاطع الاحتفال الرسمي بعيد الاستقلال في قصر قرطاج

قررت الجبهة الشعبية عدم حضور الاجتماع الذي ينتظم اليوم بقصر قرطاج بمناسبة الذكرى 62 لإعلان الاستقلال.
وقالت الجبهة في بلاغ لها أنها “إذ تنحني إجلالا لشهداء تونس ولكل الذين قاوموا الاستعمار الفرنسي المباشر من أبناء شعبنا وبناته، فإنها:
ـ ترفض أن تكون شاهد زور على الأجندة الخطيرة التي تحاول مؤسسة الرئاسة تمريرها للعودة بالبلاد إلى مربع النظام “الرئاسوي” وتصفية المكاسب الديمقراطية للثورة التونسية.
ـ تعتبر أن مؤسسة الرئاسة تتحمل مسؤولية أساسية فيما آلت إليه أوضاع البلاد من تدهور في كافة المستويات وهو ما يجعلها جزءا من الأزمة لا جزءا من حلّها”.