روسيا توقف أعمال المركز البريطاني على أراضيها وهذا الأخير يعرب عن خيبة أمله

أعرب المركز البريطاني “بريتش كنسل” عن خيبة أمله إثر قرار السلطات الروسية  وقف أنشطة المركز الثقافي البريطاني في روسيا.

وكانت روسيا قد أعلنت يوم أمس عزمها على طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا وأمهلتهم أسبوعا لمغادرة البلاد، ووقف أنشطة المركز الثقافي البريطاني في روسيا، ردا على الإجراءات التي اتخذتها لندن بحق روسيا إثر تسميم عميل مزدوج روسي سابق وابنته في بريطانيا.

وقال المركز في بلاغ له “الآن نؤكد ما ورد في تقارير بشأن دعوة المركز البريطاني في روسيا إلى وقف نشاطه” وتابع “نشعر بخيبة أمل عميقة . إننا نرى أنه عندما تصبح العلاقات السياسية أو الدبلوماسية عسيرة ، فإن العلاقات الثقافية والفرص التعليمية حيوية للحفاظ على الحوار المستمر بين المواطنين والمؤسسات.

ومازلنا ملتزمين بتطوير علاقات طويلة الأمد بين المواطنين مع روسيا كما نفعل في أكثر من 100 دولة أخرى”.