وزير الداخلية: جمعية الدعوة والإصلاح لم ترتكب أي إخلال خلال نشاط نظمته بمعبد المياه بزغوان

قال وزير الداخلية لطفي براهم في رده على سؤال شفاهي حول  إسناد ترخيص لخيمة دعوية يوم الأحد 29 أكتوبر 2017  بمعبد المياه بزغوان وتمكين القائمين عليها من التيار الكهربائي على حساب المجموعة الوطنية، أن جمعية الدعوة والإصلاح تقدمت بطلب للقيام بنشاط ترفيهي وتثقيفي وبطلب لرئيس النيابة الخصوصية بمدينة زغوان لتمكينها من الكهرباء التي قامت بخلاصها في ما بعد .
وأضاف براهم أنه عند حصول الجمعية على الترخيص تعهدت بالالتزام بالأنشطة التي حددتها في مطلبها وقامت فرقة من الحرس الوطني بمتابعة النشاط الذي لم تسجل خلاله إخلالات.
وأكد براهم أن الوزارة تتعامل مع كل خرق للقانون وفق الإجرءات المعمول بها ولا يمكنها منع أي نشاط يتم من قبل جمعية مرخص لها وتعمل في إطار القانون.