النهضة تدعو إلى تتبع من يقف وراء دعوات التخوين أوالتحريض

أدانت اليوم حركة النهضة دعوات التخوين أو التكفير أو التحريض التي تنال من الأشخاص أو الهيئات.
وطالبت الحركة في بيان لها اليوم ، بتتبع كل من يقف وراء تلك الدعوات، وتنقية الفضاء العام من كل المنابر والصفحات والمواقع المشبوهة التي تحاول زرع الفتنة بين التونسيين.
كما دعت الحركة كل النخب التونسية من سياسيين وإعلاميين ومثقفين إلى مزيد التعاون من أجل تفويت الفرصة على كل من يريد تهديد الوحدة الوطنية وزعزعة الاستقرار، وذلك  بالعمل على إنجاح الانتخابات المحلية المقبلة والتنافس في تقديم حلول ومعالجات عملية لمشاغل التونسيين.
وجدّد المكتب التنفيذي لحركة النهضة تأكيده أن مواقف الحركة وسياساتها تعبر عنها حصريا.