عقد سرا.. لأول مرة مهرجان لأفلام عن المثلية الجنسية في تونس

23

عقد خلال الأيام الأربعة الماضية في تونس مهرجان لأفلام عن قضايا وحقوق المثليين والمثليات والمتحولين جنسيا.

 ونظم المهرجان الذي عقد لأول مرة في تونس والعالم العربي جمعية “موجودين”على امتداد ثلاث أيام متتالية من 15 إلى 18 جانفي

وتضمن سلسلة من الأفلام القصيرة من دول مختلفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن التحديات التي يواجهها “مجتمع ميم” بسبب الميول الجنسية.

وقالت سندا بن جبارا، إحدى المنظمات للمهرجان، إنهم لم يحصلوا على ترخيص من السلطات لأن المثلية الجنسية يجرمها القانون التونسي.

وأضافت بن جبارا إنهم عقدوا المهرجان في مكان معلوم فقط “لمن نثق بهم، كما قمنا بالاتفاق مع حرس خاص لتأمين المهرجان وفعالياته.”

وقالت إن منظمي الحفل لم يتلقوا أي تحذير من السلطات قبل أو أثناء انعقاد المهرجان.

وتابعت سندا قائلة: “الواقع تغير في تونس، وإنه تم تسجيل أربع منظمات معنية بحقوق المثليين والمثليات جنسيا مؤخرا”.

هذا وقد أفاد مصدر مطلع أن الناشطة أمينة السبوعي “فيمن” من بين منظمي المهرجان وقد شاركت فيه بفيلم