سوسة/هرقلة: الإطاحة بخلية إرهابية كانت تخطط لإستهداف مركز أمن وميدان رماية تابع لقوات الأمن واغتيال أحد أعوان الأمن

أعلنت وزارة الداخلية اليوم وفق بلاغ لها أنه وفي إطار تعقّب العناصر الإرهابية المتحصنة بالفرار والكشف عن الخلايا النائمة المرتبطة بها، “تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة بالتنسيق مع مصلحة التوقي من الإرهاب بإقليم الحرس الوطني بسوسة من تفكيك خلية تكفيرية تتكون من تسعة (09) عناصر تنشط بمعتمدية هرقلة من ولاية سوسة على علاقة بعنصر إرهابي فار أصيل الجهة كانت تخطط لإستهداف مركز أمن وميدان رماية مستعمل من طرف الوحدات الأمنية إضافة إلى التخطيط لإغتيال أحد أعوان الامن”.

كما أفادت وزارة الداخلية بأنه قد تمّت إحالتهم جميعا على النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب.