تعقد هيئة الحقيقة والكرامة يوم الخميس 4 جانفي 2018 بمقرها المركزي، جلسة استماع جماعية ستخصص لسماع شهادات ضحايا ما يعرف بـ » أحداث الخبز« .

وأفادت الهيئة في بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء، بأن تنظيم هذه الجلسة يأتى بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لأحداث الخبز 3 جانفي 1984، مبينة أنه سيتم الاستماع الى الضحايا من الجهات ومن العاصمة.

تجدر الاشارة الى أن أحداث الخبز لسنة 1984 انطلقت من مدينة دوز بالجنوب التونسي في 29 ديسمبر 1983 في شكل مظاهرات، انتشرت في الايام الموالية لتشمل عدد من جهات البلاد خاصة مع دخول مشروع الزيادة في أسعار العجين ومشتقاته حيز التنفيذ يوم 1 جانفي 1984.

ومع إعلان وزارة الداخلية يوم 2 جانفي عن سقوط قتلى وجرحى في مناطق قبلي والحامة والقصرين وقفصة، دخلت المنطقة الصناعية بقابس في إضراب شامل ومسيرات كبرى شارك في تنظيمها كل من العمال والطلبة.

كما التحق طلبة الجامعات والمدارس الثانوية في مدن تونس وصفاقس بالشوارع معبرين عن رفضهم إلغاء الدعم عن العجين ومشتقاته.

في يوم 3 جانفي بلغت الإنتفاضة أوج أحداثها وباتت المواجهة مفتوحة بين المتظاهرين من ناحية وقوات الامن والجيش من ناحية أخرى، مما نجم عنها إطلاق الرصاص وسقوط مزيد من القتلى والجرحى في صفوف المتظاهرين.