وقفة احتجاجية إثر تعرض مدير المدرسة الابتدائية بقلعة الأندلس عدد 3 إلى الاعتداء بالعنف

تعرض مدير المدرسة الابتدائية بقلعة الأندلس عدد 3 إلى الاعتداء بالعنف اللفظي والبدني داخل المؤسسة وخارجها يوم أمس، ونفذ الإطار التربوي العامل بالمؤسسة صباح اليوم وقفة احتجاجية تنديدا بالاعتداء، ولمطالبة السلطات بتحمل مسؤولياتها في حفظ كرامة المربي.

أصدرت المدرسة الابتدائية عدد 3 بقلعة الأندلس توضيحا حيث قالت :” بعد يوم عصيب يوم أمس الجمعة ومجهودات جبارة بذلها الإطار التربوي للإحاطة بالأطفال الذين تناولوا تلك الأقراص وعوض أن يتم شكر الإطار التربوي على مجهوداته يتم التهجم على المدير في مكتبه وترصده في الخارج ثم الاعتداء عليه بالعنف من قبل أحد المتساكنين وهو لا تربطه بالمدرسة أية علاقة .

وإثر ذلك وباعتبار أن مثل ذلك الاعتداء يمثل اعتداء على مؤسسة عمومية وعلى الإطار التربوي ككل ، نظم الإطار التربوي بمدرستنا اليوم وقفة احتجاجية تنديدا بهذا التصرف المشين ونحن على استعداد لمواصلة النضال من أجل رد الاعتبار للمؤسسة ممثلة في مديرها ونحمل الوزارة والسلط المعنية مسؤولية ردع مثل تلك التصرفات “.

يذكر أنه قد تم نقل عدد من التلاميذ يوم أمس إلى المستشفى إثر تناولهم مجموعة من الحبوب مجهولة المصدر ثبت وفق التحاليل أنها حبوب مقوية.