كوريا الشمالية: قرار مجلس الأمن بشأن العقوبات ينتهك سيادة كوريا الشمالية بشكل فظ

أعلن سفير كوريا الشمالية لدى روسيا، كيم هيون جونغ، اليوم الثلاثاء، أن بيونغ يانغ ترفض بشكل كامل وتستنكر بشدة قرار مجلس الأمن الدولي الأخير الخاص بتشديد العقوبات.

وقال السفير في مؤتمر صحفي، إن “القرار بشأن العقوبات، المفبرك قسريا من قبل الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي، الذي تحول إلى أداة للولايات المتحدة، يعتبر غير شرعي. ونحن نرفض هذا القرار بشكل كامل ونستنكره بشدة”.

وأعلن السفير، أن قرار مجلس الأمن الدولي حول تشديد العقوبات “ينتهك سيادة كوريا الشمالية بشكل فظ”، ويعتبر “تحديا مباشرا لها”.

وأضاف بأن “الولايات المتحدة، بدلا من إدراك الواقع والقيام بالخيار الصحيح، تحاول تضييق الخناق على بلادنا، مستخدمة كذريعة لذلك الإجراءات الدفاعية العادلة التي نتخذها”.

وأكد السفير أن كوريا الشمالية على استعداد “لاستخدام أي وسائل”، مضيفا بأن كوريا الشمالية ستواصل تعزيز قدراتها الدفاعية. وقال بهذا الصدد: “على الولايات المتحدة أن تعرف أنه محكوم عليها بالموت في حال واصلت نهجها للمجابهة السياسية والاقتصادية والعسكرية مع بلادنا، على الرغم من تحذيراتنا…ونحن سنواصل تعزيز قواتنا للردع النووي، ولا ننوي التراجع عن الطريق الذي اخترناه، من أجل حماية منظومتنا السياسية وشعبنا من تهديدات الولايات المتحدة”.