حزب الوطنيين الديمقراطيين يُشكك في مؤشرات المعهد الوطني للإحصاء

 

 

 

تعقيبا على المعطيات التي قدمها المعهد الوطني للإحصاء والتي تشير إلى تراجع نسب الفقر في تونس بحوالي 5 نقاط بين 2010 و2015،وهو ما يعني تحسنا في مستوى عيش عموم التونسيين ،أفاد حزب الوطنيين الديمقراطيين أن هذه المعطيات تعد من قبيل المغالطات لا سيما وأنها تتناقض و الاحصائيات الرسمية التي تؤكد تراجع نسق النمو وارتفاع نسب البطالة وغلاء المعيشة وتدهور قيمة الدينار.

واعتبر الوطنيين الديمقراطيين أن هذه الممارسات تمس من مصداقية معهد الاحصاء أحد أهم المؤسسات من حيث تقييم السياسات الاقتصادية والاجتماعية محذّرا من مخاطر عودة التحالف الحاكم إلى الأساليب القديمة المعتمدة على المغالطات للتسويق لإنجازات وهمية.